• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

الاثار الفرعونية في اسوان

الخميس، ديسمبر 29، 2011 التسميات:

الاثار الفرعونية في اسوان
---------------------
- تزخر اسوان بالعديد من الاثار الفرعونية، وسماها المصريون القدماء(سونو) أي السوق، حيث كانت منطقة تجارية ومحطة القوافل التجارية القادمة من النوبة القديمة،وقد حرف الإغريق ذلك الاسم إلى(سين)ثم أطلق عليها الأقباط(سوان) إلي أن جاء العرب في القرن السادس الميلادي فنطقوها (أسوان) 

- تعتبرأسوان بوابة مصر من جهة الجنوب، وهي حلقة الوصل بين شطري وادي النيل شماله وجنوبه وهي نقطه الاتصال بين مصر وأفريقيا،فهي آخرمحافظات صعيد مصرجنوبا.
- تعتبرمدينة أسوان من أجمل مشاتي العالم وتضم عدةآثارتاريخية أبرزها : معابد أبو سمبل وهما معبدان بناهما رمسيس الثاني أشهر فراعنة مصر بين عامي 1290 و 1223 ق م .

- وهما أهم معابد النوبة ويعتبرهذان المعبدان من المعجزات المعمارية فقد تم نحتهما بالكامل داخل الجبل وهما:

معبد أبو سمبل الكبير :وقد خصص لعبادة الإله رع حور آخت اله الشمس المشرقة .
معبد أبو سمبل الصغير:بناه رمسيس الثاني تخليدالزوجته المحبوبة نفرتا ري ويمتاز هذا المعبد بجمال رسومه وألوانه ويطلق عليه اسم معبد صخور آلهة الحب والموسيقى والجمال.

معبد أبو سمبل الكبير
----------------- 


معبد ابو سمبل
-واجهةالمعبد بها أربعة تماثيل ضخمة منحوتة من الصخور للملك "رمسيس الثاني" جالسا على عرشه مرتدياالتاج المزدوج للوجهين البحري والقبلي لتزيين واجهة المعبد وعرض الواجهة 35 مترا ، ارتفاع كل تمثال من هذه التماثيل إلى أكثر من 20 متراً ، ويصاحب كل تمثال تماثيل أصغر - وإن كانت هي الأخرى على صغرها النسبي مازالت أكبر من الحجم الطبيعي، وهى تماثيل لأم الملك - الملكة "تويا" - ولزوجته الملكة " نفرتا ري " وبعض أولادهما.


- استغرق بناء المعبد الكبير في أبو سمبل ما يقرب من عشرين عاما، وقد أنجز في حوالي 24 سنة من حكم رمسيس الثاني.


- وفوق المدخل المؤدى إلى قاعة الأعمدة الكبرى بين التمثالين في وسط الواجهة، يوجد رسم على شكل إله الشمس "رع حور أخت " وله رأس صقر،تتوسطها بوابة المعبد وقد خصص هذا المعبد لعبادة الإله رع حور أخت اله الشمس المشرقة.


- فهو  أروع وأجمل المعابد التي بنيت في مصر في عهد رمسيس الثاني .


* قاعة الأعمدة الكبرى
- تقع قاعة الأعمدة الكبرى بعد الساحة الأمامية للمعبد وسقفها محمول على ثمانية أعمدة أمام كل منها تمثال ارتفاعه عشرة أمتار للملك "رمسيس".

- أما السقف فهو مُزين بنسور "عقبان" تمثل " أوزوريس" ، والنقوش التي على الحوائط تمثل الفرعون "رمسيس" في معارك مختلفة منتصراً كالمعتاد .
- و القاعة التالية عبارة عن دهليز له أربعة أعمدة يرى الزائر "رمسيس" ونفرتا ري" أمام الآلهة والمركب الشمسية التي تحمل الميت إلى العالم الآخر كما في معتقداتهم

  *
قدس الأقداس
- أما الحجرة الداخلية الأخيرة فهي قدس الأقداس حيث يجلس (تماثيل) آلهة المعبد الكبير الأربعة على عروشهم المنحوتة في الحائط الخلفي .

* ومن المعجزات الفلكية دخول أشعة الشمس لتشرق على هذه التماثيل مرتين كل عام الأولى 22 فبراير بمناسبة جلوسه على العرش والثانية 22 أكتوبر بمناسبة ذكرى مولده . حتى تصل إلى الحرم الداخلي لتضئ تماثيل رع ، وأمون ، و رمسيس الثاني.



معبد أبو سمبل الصغير 
------------------

معبد نفرتاري
- ويطلق عليه أيضا اسم معبد حتحور  آلهة الحب والموسيقى والجمال ولقد بناه"رمسيس الثاني"   تخليدالزوجته المحبوبة"نفرتاري".

-ويمتازالمعبد بجمال رسومه ووضوح ألوانه رغم صغر حجمه مقارنه بالمعبد الكبير.


- معبد " حتحور "المنحوت في الصخر، ويقف أمامه ستة تماثيل هائلة يصل ارتفاعها إلى حوالي عشرة أمتار، منها أربعة تماثيل للملك "رمسيس" واقفاً، كما يوجد تمثالان لزوجته المحبوبة الملكة " نفرتا ري " وهى واقفة أيضاً.

- ويحيط بتماثيل الملك وزوجته أشكال أصغر لأمراء وأميرات الرعا مسة ، والأعمدة الستة لقاعة الأعمدة لها رؤوس على شكل الإلهة "حتحور".

- أماالنقوش التي علىالحوائط فتصور" نفرتا ري" أمام "حتحور" و"موت" وتصور الملك "رمسيس" مرة أخرى وهو منتصر.

- وفى  (الردهة) والحجرات المجاورة توجد مشاهد ملونة للإلهة ومركبتها المقدسة.

- أما الحرم فيوجد به تمثال يبرز من الحائط وهو لبقرة، وهى الرمز المقدس "لحتحور".

معابد فيلة 
---------
- جزيرة فيلة: هي جزيرة في منتصف نهر النيل، كان بها معبد فيلة وانتقل من مكانه الأصلي على جزيرة فيلة وتم تجميعه على جزيرة اجيلكا ، وذلك في أعقاب بناء السد العالي.


-وفى عملية إنقاذ رائعة وتاريخية قامت بها اليونسكو UNESCO تم تفكيك مجمع معابد "إيزيس" الضخم بجزيرة "فيلة" (معبد فيلة)، ونقله وإعادة تشييده فوق جزيرة نيلية مجاورة تدعى جزيرة "أجيلكا" Agilka تم إعدادها بحيث تكون مشابهة لجزيرة "إيزيس" المقدسة (جزيرة فيلة) بقدر الإمكان .


- ويعد معبد ايزيس واحداً من أضخم وأهم الآثار ضمن مجموعة المعابد الكبيرة والصغيرة فوق جزيرة فيلة ويشغل هذا المعبد حوالي ربع مساحة الجزيرة الذي شيد في عهد بطليموس الثاني.


- ويرجع اسم فيلة إلى اللغة اليونانية  التي تعني (الحبيبة) أما الاسم العربي لها فهو (أنس الوجود) نسبة لأسطورة أنس الموجودة في قصص ألف ليلة وليلة أما الاسم المصري القديم فهو بيلاك ويعني الحد أو النهاية لأنها كانت آخر حدود مصر في الجنوب. 

- شُيدت معابد "فيلة"في الأصل لعبادة الإلهة"ايزيس"ويضم مبانيه معبدا لحتحور ويمكن للزائر مشاهدة عرض الصوت والضوء ليلاً الذي يقدم بلغات مختلفة.

- تم بناء المعبد الكبير خلال القرن الثالث قبل الميلاد تم تلاه معابد أمنحوتب ، أما معبد حتحور فهو يعد آخر أثر بطليمي واستكمل بنائه قبل عام 116 قبل الميلاد.

- أقيم عدد كبير من المعابد فوق جزيرة "فيلة" لعل أقدمها تلك المعابد التي يرجع تاريخها إلى عهد الملك تحتمس الثالث (1490-1436 قبل الميلاد). 

- وفي القرن الرابع قبل الميلاد بني الملك " نخت نيف " (378-341 ق.م) معبداً ضخماً وعلى أثره شيّد " بطليموس  فيلادلف " (القرن الثالث قبل الميلاد) معبده الكبير، ثم تبعه كثير من ملوك البطالمة وولاة الرومان حتى ازدحمت جزيرة فيلة بالمعابد.

- وأشهرها هو الذي يطلق عليه " مخدع فر عون "  أو  ما يسمي " مضجع فرعون" أي كشك ترا جان وهذا الأثر بناه في جزيرة فيلة تراجان الحاكم الروماني.



جزيرة الفنتين 
------------
وهى جزيرة في مواجهة مدينة أسوان عرفت في النصوص المصرية باسم أبو أي سن الفيل وأصبحت في اليونانية ألفنتين ربما لأنها مركز لتجارة سن الفيل تضم معبد خنوم وثالوث ساتت وعنت إلى جانب وجود مقياس النيل وجبانة الكبش المقدس وبوابة الملك أمنحتب الثاني .


مقبرة أغاخان
------------
مقبرة أغاخان وتقع علي هضبة على البر الغربي لنهر النيل قبالة الجزء الجنوبي للحديقة النباتية، وقد بني بها محمد شاه الحسيني أغاخان الثالث  مقبرة فخمة من الحجر الجيري والرخام ودفن بها عام 1959 بناء على وصيته وهذه المقبرة مستوحاة من تصميم المقابر الفاطمية المصرية.


متحف النوبة
----------
- المتحف عبارة عن نافذة للعالم داخل تاريخ النوبة الطويل من خلالها تستطيع أن تفهم تاريخ النوبة .
- يضم المتحف حديقة متحفية علي أعلي مستوى، قطع أثرية من عصور مختلفة، كهف ما قبل التاريخ بنقوشه الصخرية الرائعة، البيت النوبي و ما يحيطه من بحيرة، مئذنة علي الطراز الإسلامي كله يتناسب مع الجبانة الفاطمية بهذه المنطقة 5000سنة من التاريخ.

- افتتح المتحف عام 1997 ليضم المقتنيات الرائعة و صمم عمارة المتحف المهندس المصري محمود الحكيم و قد نفذ التصميم بمنتهى الدقة و الروعة متناغما مع البيئة المحيطة به من صخور وتلال طبيعة.

- يضم المتحف مقتنيات متنوعة تبدأ من عصور ما قبل التاريخ تعرض الحضارة النوبية جنبا إلي جنب مع الحضارة المصرية، أهمية النوبة بما تضمه من محاجر متعددة أهمها محاجر الديوريت و منبع للأحجار الكريمة المتنوعة.

- مجموعة مميزة من طرق الدفن، الفخار، التماثيل البشرية و الحيوانية الصغيرة من الطمي المحروق.. امتزاج في غاية الروعة لكلا من الحضارتين المصرية و النوبية توضح عمق العلاقات بينهما.

- مجموعة ثرية من الحلي والأسلحة وأوعية فخارية و برونزية و تيجان فضية مرصعة بالأحجار الكريمة و مصابيح برونزية، ترجع كلها لعصور مختلفة.

 معبد كوم امبو 
-----------
 وهو يقع في مدينة كوم امبو على بعد حوالي 45 كم شمال مدينة أسوان وقد تم إنشاء المعبد عام 180 قبل الميلاد لعبادة الآلهة "سبك وحورس"ويعد فريدا في تركيبته المعمارية ،لأنه يقوم على محورين يمثل كل منهما معبد قائما بذاته وليظهر المعبد بالمظهر اللائق به فقد تم تركيب محول خاص بالمعبد لإنارة المعبد ليلا ، كما تقررإقامة فاترينات جديدة لعرض التماسيح المحيطة بمعبد كوم امبو 


معبد ادفو
--------
بناؤه بعد مضى 180 سنه من وضع أساسه نتيجة للفتن والثورات الدامية التي تخللت حكم البطالمة فى مصرالعليا وقد خصص المعبد لعبادة الإله ( حورس بحدتي ) حيث تصور جدرانه قصة حورس وانتقامه من عمه (ست ).



معبد كلابشة
---------
 معبد من أفخم معابد بلاد النوبة وهو على بعد57كم من خزان أسوان ويرجع تاريخه إلى أوائل العصر الروماني وقد بنى فى فترة الإمبراطور أغسطس وكرس لعبادة الإله ماندوليس بالإضافة إلى أوزوريس وازيس.



معبد بيت الوالي
--------------
 فى المنطقة المرتفعة على مقربه من معبد كلابشة بنى فى عصر الملك رمسيس الثاني وهو منحوت فى الصخر بالقرب من السد العالي .



معبد الدكه 
--------
يقع على بعد 20 كم جنوبي جرف حسين وهو من عصر البطالمة ساهم العديد من الملوك فى إقامة ونقش هذا المعبد مثل بطليموس الرابع والثامن والإمبراطور الروماني أغسطس .

معبد الدر
--------
وبها المعبد الوحيد المحفور بأكمله فى الصخر يقع على مسافة 206 كم من خزان اسوان بناه رمسيس الثاني فى منطقة النوبة .

معبدا السبوع وعمدا 
----------------
 السبوع - يقع فى منطقة وادى العرب على بعد 158 كم جنوب خزان اسوان وهو معبد صغير كان مكرسا لعبادة الآلهة المحلية على شكل حورس وفى أماكن أخر على شكل آمون .

عمدا - يقع على بعد 300 كم من خزان اسوان بنى فى عصر كل من تحتمس الثالث وامنحتب الثاني وقد كرس لعبادة كل من آمون رع ورع حور اختى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates