• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

0 السياحة العلاجية



السياحة العلاجية في مصر
----------------------
- تشتهر مصر بالسياحة العلاجية بما وهب الله مدنها ومياهها المعدنية والكبريتية وجوها الجاف الخالي من الرطوبة وما تحتويه تربتها من رمال وطمي صالح لعلاج الأمراض العديدة ، وتـعدد شواطئها ومياه بحارها بما لها من خواص طبيعية مميزة .      

- وقد انتشرت في مصر العيون الكبريتية والمعدنية التي تمتاز بتركيبها الكيميائي الفريد ، والذي يفوق في نسبته جميع العيون الكبريتية والمعدنية في العالم ،علاوة على توافر الطمي في برك هذه العيون الكبريتية بما له من خواص علاجية تشفى العديد من أمراض العظام وأمراض الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي  والأمراض الجلدية وغيرها ، كما ثبت أيضا الاستشفاء لمرضى الروماتيزم المفصلي عن طريق الدفن في الرمال

- وبتزايد الكشوف الأثرية التي تركها على مر الزمن"ايمحوتب " عميد الطب العالمي ورائده الأول بإجماع المؤرخين ، فهو بحق عبقرية طبية عبد في منف كإله للشفاء , وأصبح إلهاً شعبياً محبوباً ، بزغت الأهمية الطبية والعلاجية للعديد من المواقع في أرجاء مصر، حيث أكدت الأبحاث أن مياه البحر الأحمر بمحتواها الكيميائي ووجود الشعاب المرجانية فيها تساعد على الاستشفاء من مرض الصدفية . 


- وتتعدد المناطق السياحية التي تتمتع بميزة السياحة العلاجية في مصر وهى مناطق ذات شهرة تاريخية عريقة مثل : حلوان ، عين الصيرة ، العين السخنة ، الغردقة ، الفيوم ، منطقة الواحات ، أسوان ، سيناء ، وأخيرا مدينة سفاجا الرابضة على شاطئ البحر الأحمروالتي تمتلك جميع عناصر السياحة العلاجية والتي تزورها الأفواج السياحية وتأتى شهرتها بأن الرمال السوداء لها القدرة على التخلص من بعض الأمراض الجلدية.

-فقد ظهرت الدراسات احتواء الكثبان الرملية بالصحراء المصرية على نسب مأمونة وعظيمة الفائدة من العناصر المشعة ، وقد أدى العلاج بطمرالجسم أو الوضع المؤلم منه بالرمال لفترات مدروسة ومحددة إلى نتائج غير مسبوقة في عدة أمراض روماتزمية مثل مرض الروماتويد والآلام الناجمة عن أمراض العمود الفقري وغير ذلك من أسباب الألم الحاد والمزمن ، مما يحار فيه الطب الحديث،ولقد أدركت الدولة الأهمية الطبية والعلاجية لهذه الأماكن فقامت على رعايتها والاهتمام بها حيث صارت من أرقى أماكن الاستشفاء العالمية .

- وهكذا احتلت مصر موقعاً متميزاً على خريطة السياحة العلاجية وأصبحت مقصداً لراغبى الاستشفاء من جميع أنحاء العالم، حيث يأتي إليها السائحون للاستمتاع بالمناخ الصحي والعلاج الطبي الطبيعي تحت رعاية أطباء متخصصين فى جميع الفروع والمستشفيات الحديثة التي يتوافر بها أحدث الأجهزة العالمية يساندهم أخصائيون فى التمرين والعلاج الطبيعي على أعلى مستوى من الخدمة .إلى جانب تقديم برامج سياحية متنوعة لزيارة الأماكن السياحية الفريدة في مصر.

المناطق السياحية التي تتمتع بميزة السياحة العلاجية في مصر:-
  • حلوان-:   
    ******
- السياحة العلاجية في حلوان..تتميزحلوان بجوها الجاف ونسبة رطوبة لا تتجاوز 58% بالإضافة إلى عدة عيون معدنية وكبريتية لا مثيل لها في العالم من حيث درجة النقاء والفائدة العلاجية ، وقد أنشئ بها مركز كبريتي للطب الطبيعي وعلاج الألم والأمراض الروماتزمية .

 -تقع ضاحية حلوان بالقرب من قلب مدينة القاهرة ، وتعتبر عين حلوان من أشهر العيون المائية في مصر، وتلك الشهرة بسبب كمية الكبريت المعالجة الموجودة بها .

- ويرجع تاريخ العلاج بمياه حلوان إلى عهدالخديوي عباس حلمي الثاني من أسرة محمد علي ، وتم تشييد مجموعة الحمامات الحالية عام 1899 واندفع السائحين إليها من مختلف البلدان ، وهنا بدأت حلوان تصبح منتجع سياحي ، ثم جددت الحمامات عام 1955 ، وقد أسس مركز حلوان الكبريتي للروماتزم والطب الطبيعي على طراز إسلامي عربي أنيق ، وهو يضم حجرات للعلاج بالمياه الكبريتية وغرفاً للاستراحة ، وشاليهات لإقامة المرضى على بعد خطوات من أماكن العلاج وجميعها محاط بحدائق جميلة مما يجعلها المكان الأمثل لإقامة المرضى والناقهين  .                    

- ويضم المركز نخبة من الأطباء المتخصصين في الأمراض الروماتزمية والطب الطبيعي ، يقومون بتوقيع الكشف الطبي الدقيق على المرضى قبل الشروع في علاجهم ، وبعد أن يحدد العلاج الملائم لكل حالة يوضع المريض تحت للإشراف الطبي الكامل طوال فترة علاجه وإقامته بالمركز ، ويعد ملف خاص لكل مريض يحفظ بالأرشيف الطبي للمركز للرجوع إليه عند الحاجة لتسهل متابعة المرضى في ترددهم على المركز .

ومركز حلوان مجهز بما يأتي :

-جهازللأشعةالتشخيصية،أجهزةللموجات فوق البنفسجية ، معامل طبية متكاملة لإجراء جميع  الفحوصات المعملية والتحليلات
                                                                                             
 ويوجد أقسام بالمركزمنها :. 
 قسم خاص بالرشاقة وإنقاص الوزن ،  وقسم التدليك ،قسم للأمراض الباطن والقلب ،حمام بخار، صالة جمينزيوم بها احدث أجهزة العلاج الطبيعي ، الحمام الكبريتي الوحيد  في الشرق للتحركات والرياضة تحت الماء.

الأمراض التي تعالج بمركز حلوان :-

الالتهاب العظمى المفصلي .
روماتويد العضلات الليفي .
التهاب الأعصاب والألم الناجمة عنه .
الشلل ووهن الأطراف .
الأمراض العصبية والنفسية .
مرض النقرس المزمن " داء الملوك "
أمراض الجهاز التنفسي " التهاب الجيوب الأنفية المزمن ، التهاب الشعب الهوائية ،  الربو الشعبى المزمن"
الأمراض الجلدية " الجرب ، الإكزيما ، حب الشباب،الصدفية "
السمنة المفرطة والمرضية.

 
  • الواحات البحرية  :-
    ************
- السياحة العلاجية في الواحات البحرية...الواحات البحرية ذائعة الصيت لدى سائحي وسط وغرب وشمال أوروبا الذين يقصدونها للاستشفاء وخاصة في منطقة عيون بئر حلفا ذات المياه الدافئة التي  تبلغ  درجة  حرارتها  45  مئوية  ،  ومنطقة عيون القصعة 
( 30 – 40 مئوية) ، ومناطق الآبار الرومانية التاريخية وبئر البشمو الشهيرة التي تستمد ماءها من مصدرين أحدهما بارد والآخر ساخن ينتهيان إلى مجرى صخري عميق واحد.


- تتبع الواحات البحرية محافظة الجيزة، وتقع على بعد 365 كيلومتر من مدينة الجيزة ،  ويوجد بالواحات البحرية نحو 400 عين للمياه المعدنية والكبريتية الدافئة والباردة التي اثبتت البحوث التي أجرتها الجامعات المصرية والمراكز القومية للبحوث والمراكز العلميةالأجنبية قيمتها العلاجية في أمراض الروماتويد والأمراض الجلدية ، مما يؤهلها لأن تصبح من أهم المنتجعات العلاجية في العالم لتميزها بالمناخ الجاف المعتدل والشمس الساطعة طوال العام.

- وتجمع المنطقة إلى جانب السياحة العلاجية والاستشفاء البيئي مقومات السياحة التاريخية والأثرية
 

المعالم الأثرية بالواحات البحرية:- 
- مقابرالأسرة 26 ، وجبانة الطيورالمقدسة وبقايا قوس النصر الروماني ، وأطلال معبد إيزيس ، وأطلال معبد يرجع إلى عصر الاسكندر الأكبر ، كما تحتوى على مقبرة وادي المومياوات الذهبية التي تلقى الضوء على فترة بالغة الأهمية من تاريخ مصر في بداية العصر الروماني ، حيث اكتشف عدد هائل من المومياوات الذهبية يبلغ العشرة آلف . 

- وقد كان صاحب هذا الكشف العظيم عالم المصريات الشهير الدكتور زاهي حواس ، وفى مقبرة حاكم الواحات (الأسرة 26 الفرعونية ) اكتشفت مائة قطعة ذهبية رائعة بالإضافة إلى العديد من التماثيل الذهبية للإلهة .

منشآت السياحة العلاجية بالواحات البحرية:-
تم بالفعل إنشاء فندق العين السخنة على أرقى مستوى بالواحات البحرية، كما جاري إنشاء مركز دولي متخصص للاستشفاء البيئي للإفادة من القيمة العلاجية لمئات الآبار والعيون الطبيعية المنتشرة بالمنطقة.

  •   ســـيوة    :-
    *********
-  تحتل سيوة موقع الصدارة من بين الأماكن المثلى للسياحة العلاجية والاستشفاء الطبيعي بمصر،وتتميز بالهدوء الشاعري الساحر ونقاء الجو وصفاءالسماء واعتدال درجة الحرارة
 

- تقع سيوه إلى الغرب من مرسى مطروح بنحو 300 كيلومتر.

جبل الدكرور: -
-----------

- اكتسب جبل الدكرور عند اهالي سيوة منذ قديم الأزل أهمية علاجية في الأمراض الروماتزمية وآلام المفاصل والشعور العام بالضعف والوهن ، يقع في الجنوب الشرقي من واحة سيوه ،  يعتبره مواطنو سيوه جبلاً مقدساً .

- ويقوم على العلاج شيوخ متخصصون في طمر الجسم بالرمال  ( العلاج بالدفن) لفترات تتراوح بين ربع الساعة ونصف الساعة يومياً على امتداد أسبوعين في أشهر الصيف  خلال ساعات محددة من النهار .

- وقد ذاع صيت هذا النوع من العلاج البيئي حتى صار جبل الدكرور مقصداً مشهوراً للسياحة العلاجية يتردد عليه المصريون والإخوة العرب والأجانب على حد سواء .

العيون الساخنة: -

-------------
- تنتشر في واحة سيوه عيون المياه المعدنية التي تستخدم للعلاج الطبيعي من عدة أمراض مثل الصدفية وأمراض الجهاز الهضمي والأمراض الروماتزمية .


- وأشهر هذه العيون وأهمها جميعاً بئر كإيغار التي تبلغ درجة حرارة مائها 67 مئوية وبتحليل مياه هذه البئر وجد أنها تحتوى على عدة عناصر معدنية وكبريتية تماثل العيون المعدنية بمنطقة كارلو فيفارى التشيكية الشهيرة التي يقصدها السائحون من شتى أنحاء العالم كمنتجع للعلاج الطبيعي .

  •  الوادي الجديد   :-
    ************
- تعد محافظة الوادي الجديد من أكبر محافظات مصر
، يتميز  الوادي الجديد بمناخ رائع على مدار العام ، يتميز بالجفاف والخلو من الرطوبة والشمس الساطعة والجو البالغ النقاء الذي لا تشوبه شائبة من ملوثات الجو في المدن والأماكن المزدحمة بالسكان .

-كما تنتشرفي المنطقة الرمال الناعمة الجميلةوالأعشاب والنباتات الطبية التي تستخرج منها العقاقير والزيوت النباتية والعطرية . والمنطقة غنية كذلك بالعيون والآبار الطبيعية التي ترتفع درجة حرارتها إلى 34 مئوية وتحتوى على عدة عناصر معدنية عظيمة الفائدة .

الخارجة :-

  • آبار بولاق  :-
- تبعد عن مدينة الخارجة بنحو 28 كيلومتراً الى الجنوب ، وهى آبار عميقة متدفقة ذاتياً تنبع فى عمق يبلغ 1000 متر  ودرجة حرارتها 28 مئوية  وتحيط بها مساحات من الخضرة . وأثبت التحليل المعملى احتواء مياهها على عدة عناصر معدنية ذات فائدة علاجية، وتنتشر بالقرب منها الكثبان الرملية الناعمة التى يمكن استخدامها للعلاج بالطمر فى الرمال ( العلاج بالدفن ) فى أمراض المفاصل مثل الروماتويد والالتهاب العظمى المفصلى , والآلام الناجمة عن ضمور غضاريف الفقرات الظهرية والقطنية والعجزية .

- وقد اقيمت استراحة لخدمة رواد المنطقة ، كما يقام حالياً بالقرب منها منتجع سياحى ، ولا تبعد آبار بولاق عن الطريق العام الذى يربط الخارجة بقرية باريس  والذى يؤدى الى الأقصر ومنطقة جنوب الوادى كما أنها قريبة من المزارات السياحية والأثرية .
  • مجموعة آبار ناصر :-
- تقع على بعد 18 كيلومتراً جنوب الخارجة ، وهى ثلاث آبار مختلفة الأعماق تتجمع مياهها فى حمام للسباحة تبلغ درجة حرارة ميائه 28 مئوية على مدار العام .

-ويستخدم هذاالمسبح لعلاج الأمراض الروماتزمية والآلم المزمنة والأمراض الجلدية وحصى الكلى المصحوب بالمغص الكلوى , واضطرابات الجهاز الهضمى.

وتحيط بهذه المجموعة من الآبار
رقعة من أرض خضراء ذات حدائق جميلة تحف بها الكثبان الناصعة ذات الرمال النقية الناعمة ، وقد اقيم عليها مخيم يشمل أماكن للإقامة وكافيتريا لخدمة رواد المنطقة .

الداخلة :-
  • آبار موط :-
- تقع على بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة موط عاصمة الداخلة وهى مجموعة آبار ذات تدفق ذاتى ، تنبع من عمق يبلغ 1224 متراً .

- تتميز هذه الآبار بمياهها الساخنة التى تبلغ درجة حرارتها 43 مئوية .وطبقاً للتحليلات المعملية التى اجرتها الشئون الصحية بالمحافظة فإن مياه هذه الآبار تحتوى على العديد من العناصر المعدنية المفيدة علاجياً فى حالات الروماتزم والصدفية والآلام الجسمانية .

- وأقيم بجوار هذه الآبار حمامان للسباحة , أحداهما للكبار والآخر للأطفال ، كما أقيمت غرف للنوم مخصصة لإقامة رواد المنطقة . كما زودت أيضاً بمطعم وكافيتيريا ، وتتصل المنطقة بطريق مرصوف ، كما يقع على الطريق المؤدى الى المزارات السياحية 
 
  • الفرافرة :-
- يقع بئر 6 هذه البئر العميق ذات التدفق الذاتى على بعد ستة كيلومترات الى الغرب من مدينة الفرافرة ، وتبلغ درجة حرارة مائها 24 مئوية على مدار العام .

- وأقيمت بالقرب منها قرية سياحية تضم مطعماً وكافيتيريا وحماماً للسباحة ومساحات خضراء ، تجتمع فى المنطقة مقومات السياحة الطبيعية والبيئية .

- وتوجد بها الصحراء البيضاء ذات الشهرة العالمية التى يقصدها السائحون من جميع أنحاء العالم ، وتربط واحة الفرافرة بالواحات الأخرى وبوادى النيل بواسطة شبكة جيدة من المواصلات البرية .

تنتشر بواحات الوادى الجديد مجموعة رائعة من النباتات والأعشاب البرية التى يمكن استخدامها فى الاستشفاء  ومنها :

-الكركديه والنعناع والدمسيسة : وجميعها يتخدم فى علاج الروماتيزم ، يضاف الى ذلك استخدامات النعناع فى امراض الجهاز الهضمى والمغص بشتى أنواعه .

- الإجليج  بلح السكر : الذى يستخدم فى علاج مرضى السكر .

- الحنضل : وهو نبات مر الطعم  يستخدم موضعياً لعلاج الآلام الروماتزمية بواسطة تسخين الثمرة وقطعها الى شطرين ثم وضعهما على موضع الألم

  • أســــوان-:   
  ****** *     
- زهرة الجنوب المصرى وابدع مشتى عالمى، وبها العديد من مواقع السياحة العلاجية ، تتميز اسوان بجوها الجاف البديع الذي يميزها عناعظم المنتجعات الشتوية العلاجية فى العالم باسره  وهى تلائم على نحو خاص مرضى الكلى والجهاز التنفسى والروماتيزم ، ويوجد بها مركزان للعلاج بالرمال والمياه حيث يطمر جسم المريض بالروماتيزم فى الرمال الساخنة 
  •   جزيرة إلفنتين:-
- تستخدم فيها حمامات الطمر بالرمال للأغراض العلاجية من شهر مارس الى شهر أكتوبر من كل عام ، حيث تشتد اشعة الشمس ،ويوجد مركز للعلاج الطبيعى بفندق أوبروى  يعمل به خبراء فى الرياضة والعلاج الطبيعى ، كما يحتوى المركز على حمامات الساونا وحمامات بخار تركية مع توافر القائمين على اعداد برنامج للتمرينات السويدية على أساس علمى .
  • منتجع جزيرة إيزيس:-
- وتتميز المنطقة بارتفاع مقدار الاشعة فوق البنفسجية فى جوها وبانخفاض نسبة الرطوبة مما يجعلها مكاناً مثالياُ لعلاج الامراض الروماتزمية وامراض الجهاز التنفسى كالربو الشعبى وما الى ذلك . لوحظ التحسن البالغ الذى يطرأ على مرضى الروماتويد المفصلى من بين السائحين بعد اقامتهم بضعة اسابيع فى جزيرة اسوان .
 
- اجرى المركز القومى المصرى للبحوث دراسات منهجية منظمة ،  وحدد المركز برنامجاً علاجياً خاصاً بالاستشفاء البيئى لمرضى الروماتويد بمنتجع جزيرة ايزيس  يجمع بين العلاج بالطمر فى حمامات الرمال السمراء والتعرض للشمس واشعتها فوق البنفسجية لمدة ثلاثة اسابيع متتالية ، وكانت ثمرة هذا البرنامج المنظم فوق كل تصور فقد أدى الى تحسن فى اعراض المرض .

- ويرجع ذلك الى كثافة الاشعة فوق البنفسجية المنعكسة من الجبال المحيطة بجزيرة إيزيس ومن صفحة النيل اثناء طمر الجسم بالرمال المشعة السمراء على سطح الجزيرة هذا بالإضافة الى نقاء جو اسوان وجفاف مناخها على مدار العام .

النوبة  وطب الاعشاب :-

- مازال أهل النوبة يؤمنون بطب الاعشاب الذى اهتمت به الدراسات الحديثة واثبتت فاعليته فى الكثير من الامراض ولم يزل الكثير من هذه النباتات الطبية التى وردت فى المراجع العربية القديمة "كتذكرة داود الانطاكى ، والمواد الطبية لأحمد بن رشيد ، والقانون فى الطب لأبن سينا . يستخدم فى النوبة بنجاح للتداوى من عدة أمراض ومنها 

- حلف البر : وهو نبات يستخدم فى علاج نزلات البرد والمغص الكلوى بعد غليه وشربه كما يشرب الشاى .

- الدمسيسة : يستخدم أيضاً بنجاح فى امراض الكلى .

- قشر الرمان : يستخدم لعلاج الدوسنتاريا المعوية بعد تحميصه ودقه وسحقه وإعداده بواسطة الغلى كمشروب الشاى .

الحرجل : يستخدم لعلاج الامساك وعسر الهضم .

النوبة والعلاج البيئى :-

- يستخدم النوبيون أسلوب العلاج بالطمر فى الرمال الساخنة أثناء سطوع الشمس للعلاج من التهابات المفاصل وتنشيط الدورة الدموية ، حيث يشرف على العلاج شيوخ متخصصون فى هذا الضرب من العلاج الطبيعى . كذلك يستخدم هؤلاء الشيوخ النوبيون لبخة الطمى النيلى ( الدميرة ) لعلاج الصداع النصفى وآلام الأسنان والمتزق العضلى .

 
  •  سفاجا-:    

   *******     
-  تتميز منطقة سفاجا بعدة عوامل تجعلها أنسب مكان فى العالم لعلاج الصدفية لأنها محاطة بالجبال المرتفعة من جميع جوانبها مما يجعلها حائط صد طبيعى ضد الرياح والعواصف الرملية.

 -تتميزسفاجا بالشمس الدافئة علي مدار العام والتي تميزها عن غيرها من الأماكن التى تغيب عنها الشمس خلال فصلى الخريف والشتاء

 
-فإن مناخ سفاجا عظيم الفائدة لهؤلاء المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والكبد والكلى والدرن الرئوى وبعض الأمراض الخبيثة وأمراض تصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع والصرع والأمراض العصبية حيث يمكنهم الاقامة بها والاستمتاع بطبيعتها الخلابة ومقومات العلاج البيئى معاً.  

 - تتميزرمال سفاجا ان بها ثلاث مواد مشعة بنسب غير ضارة وهى " اليورانيوم – الثوريوم – البوتاسيوم "مع ارتفاع فى كمية أملاح الذهب التى تستخدم فى علاج مرض الروماتويد والالتهابات المفصلية المزمنة والحادة والتورم والارتشاح المفصلى ( مياه المفاصل ) والالتهابات الجلدية المصاحبة للروماتويد 

 - يوجد مركز صحي رياضي داخل قرية مينا فيل ملتقى السياحة الترفيهية والعلاجية ،   ويتفرد مناخ المنطقة بخواص لا مثيل لها . فالجو خال من الرطوبة  والرمال ذهبية   والمياه صافية ، بما يجعل مينا فيل مكاناً مثالياً يجمع بين السياحة الترفيهية والسياحة العلاجية على حد سواء .

ويشتمل العلاج بالمركز على كل مما يأتى : -
العلاج بالكهرباء ، العلاج بالمياه المعدنية ، التدليك ، العلاج الطبيعى باستنشاق الاوكسجين ، العلاج بالبرافين ، علاج أمراض الشيخوخة ، العلاج من أمراض الجهاز الهضمي ، هذا الى جانب عدد من الفحوص الطبية والمعملية

  •   سيناء  -: 
     ******       
-تتمتع سيناء بالكثيرمنالأماكن السياحية المهمة التي تؤهلها لتكون مركزاً للسياحة العلاجية، وذلك لما حباها الله من نباتات طيبة وشواطئ ومناخ دافئ معظم أوقات السنة، إضافة إلى انتشار ينابيع المياه والآبار ذات الخصائص الطبية

- يوجد بسيناء الكثير من العيون المائية الحارة مثل حمام فرعون وحمامات موسى ذات الأهمية التاريخية كما أن لهذه الحمامات أهمية علاجية تعزى إلى احتوائها مياهاً كبريتية , يضاف إلى ذلك كله المناخ المعتدل والموقع الفريد على شاطئ خليج السويس وقدسية المنطقة وموقعها الخاص من قلب معتنقي الأديان السماوية الثلاثة على حد سواء .

حمام فرعون -:  
- يقع حمام فرعون على بعد نحو مائة كيلو متر من شاطئ قناة السويس وهو عبارة عن 15 عيناً تتدفق منها المياه الساخنة ويملأ البخار المتصاعد منها أنحاء المغارة المنحوتة في الجبل أعلى شاطئ البحر حيث تبلغ درجة حرارة المياه ما بين 55-75 درجة مئوية

- وتستخدم المياه الكبريتية في علاج الكثير من الأمراض ، وأهمها الروماتويد والروماتزم بشتى أنواعه ، وأمراض الجهاز الهضمي ، وأمراض الكلى ، وحساسية الرئة ، وأمراض الكبد ، والأمراض الجلدية ، وإصابات الملاعب.


- ويضاف إلى ذلك كله المناخ المعتدل على مدار العام والجو الجاف والمساحات الشاسعة من الرمال الدافئة التي يمكن استخدامها في العلاج الطبيعي  والتي تحيط بها سلسلة من الجبال

حمام موسى - :  
-يقع حمام موسى شمال مدينة الطور بنحو ثلاثة كيلومترات .. وتتدفق مياه الحمام من خمس عيون تصب في حمام على شكل حوض محاط بمبنى ، وتستخدم هذه المياه الكبريتية الساخنة في شفاء العديد من أمراض الروماتيزم والأمراض الجلدية ، وقد تم تطوير الحمام والمنطقة المحيطة به لاستغلاله سياحياً 


عيون موسى -:  
- فضلا عن جمال الطبيعة حولها تتميزعيون موسي بأن لها فوائد صحية عديدة حيث تعالج بعض الأمراض الجلدية والروماتيزم وتفيد أيضا الجهاز الهضمي .

 -تعد عيون موسى مزاراً دينياً هاماً جداً حيث انها ذكرت في القرآن الكريم، حيث ذكر القرآن الكريم  ان الله فجر اثنتي عشرة عينا بعدد أسباط  بني اسرائيل، تفجرت بالمياه العذبة، بعدما ضرب كليم الله موسى عليه السلام بعصاه الحجر، استجابة للأمر الإلهي ليشرب بنو إسرائيل من مائها العذب بعد رحلة مطاردة من فرعون مصر لأتباع الدين الجديد، وذلك أثناء خروجه وشعب من مصر الي الأراضي المقدسة عبر سيناء

- سميت عيون موسي بهذا الاسم نسبة لأن الواحة التي تفجرت منها‏12‏ عينا للمياه الصالحة للشرب لنبي الله موسي تأكيدا لقول المولي عز وجل "وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ كُلُواْ وَاشْرَبُواْ مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ" [البقرة : 60]
وقوله سبحانه في موضع آخر: { وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فأنبجست منه اثنتا عشرة عينا [الأعراف : 160]

 -وحاليا لم يتبقى من الأثنتا عشرة عينا إلا خمس فقط حيث طمر الزمان باقى العيون ، ويوجد بجانب كل عين لافتة باسم العين وعمقها ومن أسماء العيون (بئر الزهر والبئر البحرى والبئر الغربي وبئر الشايب وبئر الشيخ وبئر الساقية وبئر البقباقة)، ولا يخرج الماء حاليا إلا من عين واحدة فقط هي بئر الشيخ، ويبلغ متوسط عمق العيون حوالى 40 قدم .

الأعشاب الطبية فى سيناء 
تزخر أرض سيناء بالعديد من النباتات والأعشاب البرية ذات الفوائد العلاجية والصحية الكبيرة والتى يقبل عليها ويسأل عنها السياح خاصة فى منطقة سانت كاترين مثل الزعتر الذى يعالج الكحة والأمراض الصدرية ، والحبج الذى له أثار إيجابية فى علاج المغص والرطوبة ، والشيح الذى يخفف المغص ويطرد الميكروبات والحنضل المفيد فى علاج الروماتيزم والسموه المفيد لعلاج مرض السكر والامراض الجلدية .. أما السكران فإنه مخدر طبيعى وله آثار علاجية للقلب وتقلص العضلات .. وغيرها

  •   الغردقة  :-
    *********
-
الغردقة تجمع بين التداوى بالمياه البحرية وطينة الشعب المرجانية واشعة الشمس والرمال الغنية بالعناصر المعدنية بالعناصر المعدنية وطينة تراب المناجم  وبها العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية المتعددة المستويات . 

- الغردقة عاصمة محافظة البحر الاحمرتقع على بعد 295 كيلومتراً جنوب السويس ، تعد الغردقة وما تملكه من ثروات طبيعية ومقومات للعلاج البيئى جعلتها مزاراً من أهم المزارات السياحية العلاجية بمصر .  

كيفية العلاج بالمركز:
- يخضع المريض للفحص الطبى الشامل ( الفحص الإكلينكى , وتحليلات الدم  واختبارات المناعة  ووظائف الكلى والكبد) .

الأمراض التى تعالج بالمركز :
الوقاية من ضعف الأعضاء الناتج عن التقدم فى السن .
الاكتئاب النفسى . التهاب وتيبس المفاصل .
مرض الشلل الرعاش .
الأرق .
أعراض سن اليأس فى السيدات .
انسداد الشرايين.

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates