• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

متاحف مصر

الاثنين، مايو 07، 2012 التسميات: ,
متاحف مصر
----------
- تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري.
 

 متاحف القاهرة
 -------------

  • المتحف المصري بالقاهرة 
- المتحف المصري بالقاهرة يعد من أعظم واكبر متاحف العالم لما يحتويه على آثار لم ولن يشهد مثلها الزمان فهو يشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
 
- المتحف المصري بالقاهرة يحتوي على أكبر مجموعة من آثار مصر القديمة ، حيث يحتوي المتحف على 136 ألف قطعة أثرية فرعونية ، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه.
 
- بدأ العمل في المتحف الحالي عام 1897 وتم افتتاحه في 1902 في عهد الخديوي "عباس حلمي الثاني" وقد صمم بناء المتحف المهندس الفرنسي "مارسيل دورنون "على الطراز الكلاسيكي الحديث واستخدمت الخرسانة المسلحة لأول مرة في البناء بمصر.

-
ويتميز المتحف المصري باتساع القاعات الداخلية وجدرانه العالية ، الإضاءة في المتحف المصري تعتبر أضاءه طبيعية من خلال زجاج السقف و من خلال شبابيك الدور الأرضي ، تصميم المتحف روعي فيه ان يكون مجهز لأي تطلعات توسعية و أيضا تم مراعاة اتساع القاعات لسهولة حركة الزائر.

يتكون المتحف من طابقين :-
 الطابق السفلى   : يحتوى الطابق السفلي للمتحف المصري على الآثار الثقيلة الكبيرة الحجم مثل التماثيل و التوابيت الحجرية و النقوش الجد ارية التاريخية و اللوحات النادرة .

 الطابق العلوي  : يحتوى الطابق العلوي للمتحف المصري على المخطوطات والمومياوات الملكية وصور المومياوات و المنحوتات التي لم تكتمل بعد وأيضا يحتوى على أواني من العصور اليونانية و الرومانية والآثار التي تختص بمعتقدات الحياة الأخرى

أقسام المتحف المصري :- 
ينقسم المتحف المصري إلى سبعة أقسام رئيسية و صنفت هذه الأقسام حسب أهمية الآثار، فالقسم السادس والسابع بهم أكثر الآثار أهمية، لكن الأقسام من الثاني إلى الرابع فقد تم التصنيف على أساس الفترة الزمنية.

القسم الاول     :- المتحف المصري يحتوي  على آثار الملك توت عنخ أمون وقد تم اكتشاف تلك الآثار في مقبرة واحده وتحتوى على حوالي 3500 قطعة من الذهب و تحتوى أيضا على العديد من المومياوات الفرعونية.
 
القسم الثــــاني
:- المتحف المصري يحتوى على واحده من أكثر الفترات ازدهارا في الدولة المصرية القديمة، وذلك في فترة بناة الأهرامات المصرية ، وهى الفترة التي حكم فيها الأسر من الثالثة للسادسة، فترة الملك خوفو .

القسم الثـــالث
:- يحتوى القسم الثالث لمتحف القاهرة على اثار متعلقة بالدولة الوسطى

القسم الرابــــع
:- يحتوى القسم الرابع لمتحف القاهرة على الاثار المتعلقة بفترة رمسيس الثانى والفترة الامبراطورية و توت عنخ امون واخناتون وتحتمس.

القسم الخامس
:-  يحتوى القسم الخامس لمتحف القاهرة على اثار خاصة بالاسر من الاسره ال 21 الى الاسرة ال 30 حتى وصول الاسكندر الاكبر الى مصر.

القسم السادس:-
يحتوى القسم السادس من المتحف المصرى على اوراق البردى والعملات المهمة.

القسم السابـع
:- يحتوى القسم السابع لمتحف القاهرة قسم الجعارين

اهم مقتنيات المتحف
مجموعة توت عنخ آمون
تماثيل خوفو و خفرع و منكاورع
مجموعة كبيرة من الاوانى الفخارية من عصور ما قبل التاريخ
تماثيل زوسر
تمثال الكاتب المصرى و زوجته
تماثيل أمنمحات الأول والثاني و الثالث والاف التماثيل التاريخية الاخرى 

  • متحف قصر عابدين بالقاهرة
-قصر عابدين بالقاهرة هو أهم وأشهر القصور التي شيدت خلال حكم أسرة " محمد علي " باشا لمصر. فقد كان القصر مقرا للحكم من عام 1872 م حتى عام 1952 م ، وقد شهد خلالها القصر أهم الأحداث التي كان لها دورا كبيرا في تاريخ مصر الحديث والمعاصر.

- وكان الخديوي " إسماعيل " قد أمر ببناء قصر عابدين فور توليه حكم مصر عام 1863 م ، ويرجع اسم القصر إلى  " عابدين بك "   أحد القادة العسكريين في عهد " محمد علي باشا " وكان يمتلك قصرا صغيرا في مكان القصر الحالي ، فاشتراه اسماعيل من أزملته وهدمه  وضم إليه أراضي واسعة ثم شرع في تشييد هذا القصر العظيم.

-
وقصر عابدين يعد البداية الأولى لظهور القاهرة الحديثة.. ففي نفس الوقت الذي كان يجري فيه بناء القصر أمر " الخديوي اسماعيل " بتخطيط القاهرة على النمط الأوروبي من ميادين فسيحة، وشوارع واسعة، وقصور ومباني، وجسور على النيل، وحدائق غنية بالأشجار وأنواع النخيل والنباتات النادرة التي يتخللها أكشاك الموسيقى.. فأصبحت القاهرة الحديثة تحفة حضارية ينبعث منها عبير الشرق الساحر.

-
وبعد الإنتهاء من تشييد القصر وتأسيسه انتقل إليه الخديوي " إسماعيل " عام 1872 م مع أسرته وحاشيته وخدمه تاركا القلعة التي كانت مقرا للحكم في مصر منذ أن شيدها " صلاح الدين الأيوبي " عام 1171 م.

-
كان أبناء وأحفاد " الخديوي إسماعيل " الذين حكموا مصر من بعده مولعين بوضع لمساتهم على القصر وعمل الإضافات التى تناسب ميول وعصر كل منهم... ومن ذلك ما قام به الملك فؤاد الأول ابن " إسماعيل "  والذي حكم مصر فى الفترة من عام 1917 إلى 1936م  بتخصيص بعض قاعات القصر لإعداد متحف لعرض مقتنيات الأسرة من أسلحة وذخائر وأوسمة ونياشين وغيرها، ثم قام ابنه الملك فاروق الأول الذى حكم مصر من عام 1937م إلى عام 1952 باستكمال المتحف وإضافة الكثير من المقتنيات خاصة فى الأسلحة بأنواعها ، وألحق بالمتحف مكتبة متخصصة فى هذا المجال . 
 
- وفي عصر ما بعد الثورة فتم ترميم القصر ترميما معماريا وفنيا شاملا وقد شملت هذه الأعمال تطوير وتحديث متحف الأسلحة بإعادة تنسيقه وعرض محتوياته بأحدث أساليب العرض مع إضافة قاعة إلى المتحف خصصت لعرض الأسلحة المختلفة التى تلقاتها مصر من جهات مختلفة .
 .. والمتحف الحربي بما شمله من تطوير وما يحويه من مقتنيات، أصبح من المتاحف القليلة المتخصصة فى هذا المجال على المستوى العالمي كما تم إنشاء ثلاث متاحف متخصصة .
.. أما المتحف الثاني فقد خصص لمقتنيات أسرة "محمد على باشا   " من أدوات وأوانى من الفضة والكريستال والبلورالملون وغيرها من التحف النادرة . 
.. أما المتحف الثالث متحف الوثائق التاريخية و يضم مجموعة من الوثائق النادرة  تشمل بعض الفرمانات و الوثائق التي تحكي تطور أحداث مصرالسياسية والاقتصادية والاجتماعية منذ تولى محمد علي باشا الحكم سنة 1805 و حتى نهاية حكم فاروق الاول عام 1952م ، وهكذا أصبح قصرعابدين مجمع للمتاحف المتنوعة تم ربطها بخط زيارة واحد يمر من خلاله الزائر بحدائق القصر مما يتيح للزائر المتعة الثقافية والترفيهية معا

ب
اب باريس
للقصر عدة مداخل ، أهمها المدخل الذي أطلق عليه إسم " باب باريس " الذي يقع في  وسط السور الشرقي للقصر..وقد أطلق على المدخل هذا الإسم لأن  "الخديوي إسماعيل " كان يأمل في الإنتهاء من تشييد القصر وتأثيثه مع البدء في احتفالات افتتاح قناة السويس في 17 نوفمبر 1869 م لكي يستقبل فيه ضيوفه من ملوك وأمراء أوروبا ودول العالم الأخرى في مقدمتهم الإمبراطورة " أوجيني " زوجة الإمبراطور الفرنسي " نابليون الثالث " التي كانت السبب في أن يطلق اسم " باريس " على الباب تكريما لها.

ساحة النافورة
ساحة النافورة تقع هذه الساحة في وسط المتحف وتتوسطها نافورة، وقد عرض على جوانب الساحة بعض المدافع التاريخية وتماثيل نصفية لكل من:-
 
محمد علي  باشا   : مؤسس الأسرة وباعث نهضة مصر الحديثة حكم مصر من عام 1805 م إلى عام 1849 م.

الخديوي إسماعيل
:ابن القائد إبراهيم باشا حفيد محمد علي باشا، مؤسس قصر عابدين، حكم مصر من عام 1863 م إلى عام 1879 م.

الملك فؤاد الأول
: ابن الخديوي إسماعيل، مؤسس المتحف الحربي، حكم مصر من عام 1917 م إلى عام 1936 م.
ضريح سيدي بدران: هذا الضريح له باب على ساحة النافورة. وسيدي بدارن أحد أولياء الله الصالحين وكان ضريحه موجودا قبل بناء القصر، وقد أمر الخديوي إسماعيل الحفاظ عليه وإدخاله ضمن تصميمات القصر، وأعاد الملك فؤاد تجديد هذا الضريح وزينت قبته وجدرانه بزخارف نباتية وهندسية رائعة،
 
  • متحف قصر المنيل بالقاهرة
- يقع متحف قصر المنيل في حي المنيل بالروضة  بمحافظة الجيزة ، يقع القصر على الفرع الشرقي للنيل بجزيرة منيل الروضة ، و تبلغ مساحته الكلية  61711 م2 منها 5000 م2 مساحة الأبنية و 34000 م2 للحديقة ، أما الطرق الداخلية ومنشآت الحديقة فتبلغ مساحتها 22711 م2 .

- أنشأ هذا القصر الذي تحول إلى متحف الآن الأمير محمد على نجل الخديوي الأسبق محمد توفيق أحياءا للفنون الإسلامية و إجلالها  وبدأ في التشييد عام 1901 مبتدئا بسراي الإقامة.

-
يعد متحف قصر المنيل من أجمل وأهم المتاحف التاريخية فهو يعبر عن فترة مهمة من تاريخ مصر الحديث ويعكس  صورة حية لما  كانت عليه حياة أمراء الأسرة الملكية السابقة ويصورها بعناية فائقة .

-
وهذا المتحف ينفرد عن باقي متاحف القصور التاريخية بتصميمه المعماري الرائع فقد بني على الطراز إلا سلامي الحديث مقتبس من المدارس الإسلامية الفاطمية والمملوكية ، كما بدت في زخرفة مبانيه روح الطراز العثماني ، فالمتحف يعد مدرسة فنية جامعة لعناصر الفنون الإسلامية المختلفة .
  • أقسام القصر هى :
السور الخارجي المحيط بمدخل القصر، سراي الاستقبال ، برج الساعة ، السبيل، المسجد ، متحف الصيد ، سراي الإقامة ، سراي العرش ، المتحف الخاص ، القاعة الذهبية ، الحديقة المحيطة بالقصر الفريدة من نوعها في مصر .

سور القصر وواجهته:
شيد سور القصر على طراز أسوار حصون القرون الوسطى ، أما واجهة القصر فإنها تشبه واجهة الجوامع .

سراي الاستقبال :
تقع أعلى المدخل  و مخصصة لاستقبال الضيوف الرسميين الذين يقومون بزيارة الأمير فى قصره ، و تتكون سراى الاستقبال من طابقين بينهما سلم خشبي

الطابق  الأول  :
و  به حجرتان :  حجرة  التشريفات  و  حجرة استقبال كبار المصلين.
الطابق الثاني  :
 و  به قاعتان و هما : القاعة الشامية  و القاعة المغربية .

برج الساعة   :
ويقع بين سراي الاستقبال و المسجد  ، وبناه الأمير محمد على ،  على طراز و نمط الأبراج ببلاد الأندلس و  المغرب .

السبيل  :
يقع بين البرج و  المسجد  ملاصقا للسور الشمالي للقصر .

المسجد
:  
يعد المسجد رغم صغر مساحته تحفة معمارية و زخرفيه لا مثيل لها فقد زين سطح المسجد بعرائس على شكل رؤوس حيات الكوبرا  .
 
متحف الصيد  
:
هذا المتحف عبارة عن ممر طويل ملاصق للسور الشمالي و يطل على الحديقة بفتحات على شكل عقود . ويشتمل المتحف على العديد من المقتنيات اغلبها رؤوس وجماجم وقرون لغزلان وزواحف محنطة .

سراي الإقامة  :
تعد سراي الإقامة من أقدم البنايات في القصر  ، لأنها المبنى الرئيسي و مقر الأمير و هي تتكون من طابقين و ملحق بها برج يطل على مناظر القاهرة و الجيزة في ذلك الوقت .

سراي  العرش :
صمم مبنى السراي على الطراز العثماني المعروف باسم "الكشك" و هو طراز انتشر على ضفاف البوسفور . و يتكون المبنى  من طابقين ، وخصص الطابق الأرضي لقاعة العرش .

المتحف الخاص  :
يقع في الجهة الجنوبية من القصر ، ويتكون من خمسة عشر قاعة و يتوسطها فناء به حديقة صغيرة .

  • قاعات المتحف :
القاعة الأولى  :
خصصت لعرض المخطوطات النادرة  و التفاسير القرآنية  و لوحات خطية رائعة استخدمت فيها زخارف نباتية و طيور .

القاعة الثانية
:
 أهم المعروضات بها الأدوات الكتابية من بوص و عاج و  معدن و مقصات و محابر .

القاعة الثالثة
:
تضم مجموعة من المفارش و المناديل الحرير ، و مجموعة من الصناديق القديمة المطعمة بالصدف .

القاعة الرابعة
:
 تختص بالسلاح و يوجد بها أسلحة بيضاء و نارية و سيوف و خناجر عربية و عثمانية .

القاعة الخامسة
:
 تعد أكبر قاعات المتحف الخاص ، و أبرز المقتنيات بها مجموعة من أندر السجاد من الطرز المختلفة .

القاعة السادسة
:
تشمل علي تسع فتارين تحوى العديد من فناجين الشاي و  الأكواب و الدوارق و الزهريات .

القاعة السابعة
:
و هي قاعة صغيرة زخرف سقفها على شكل سجادة , ومجموعة  أنسجة السير ما و سجادة صممت على شكل ليرة تركية .
 
القاعة الثـامنة :
تحتوي علي نماذج للأزياء التركية لكافة الفئات و مجموعة من توق الأحزمة  ألحريمي المطعمة بالياقوت والمرجان والكهرمان .

القاعة التـاسعة :
تتوسطها فترينة هرمية الشكل بها أشياء خاصة بالأمير مطعمة بالماس و مجموعة من هدايا ملوك الدول .

القاعة العاشرة :
تضم مجموعات من الأواني و المقتنيات ذات التلبيسات الفضية و الزهريات و الشمعدانات .

القاعة الحادية عشرة :
أهم ما بها صوان به أوان من البور سلين المختلفة الأشكال و الأحجام و نماذج لسجاد صغير الحجم .

القاعة الثـانية عشرة :
ويطلق عليها القاعة الصيفية ، على جدارها الجنوبي الغربي مجموعة من رؤوس الأسود الرخامية التي تتساقط المياه من أفواهها ، و بالجدار المقابل شرفة بعرض الحائط من الزجاج الملون .

القاعة الثالثة عشر :
تحتوي علي فتارين لعرض التحف المعدنية ، و يوجد على الجدران مجموعة من السير ما .

القاعة الرابعة عشر :
تشتمل على فتارين بداخلها أوان و أطقم شاي و قهوة من البور سلين ، تعلوها زخارف نباتية ملونة.
 
  • متحف المركبات الملكية بالقاهرة
- يقع متحف المركبات الملكية بشارع 26 يوليو بالقرب من مسجد السلطان أبو العلا بحي بولاق ويرجع لعهد الخديوي إسماعيل باشا فهو أول من فكر في بناء مبني خاص بالمركبات الخديوية والخيول وقد اسماه وقتها باسم مصلحة الركائب الخديوية. 
 
- يعتبر متحف المركبات الملكية ببولاق من المتاحف المصرية المهمة التي تتحدث عن نوع جديد من المتاحف التي تتعلق بالمركبات الملكية لأسرة محمد علي وكيف كان يربي الخيل في هذه الآونة .
 
- كما أنه يحتوي علي أندر المركبات الملكية التي أهديت للأسرة التي استخدموها في حفلات الزفاف والمواكب الرسمية.
- ويتضمن مجموعة من العربات الملكية من طرز مختلفة وقد استخدمت هذه العربات عند استقبال الملك والسفراء والنبلاء وأهم هذه العربات الالاى الكبرى . 
 

- ومع تطور الزمن تحول المبني إلي متحف تاريخي أطلق عليه اسم متحف الركائب لأنه كان يحتوي علي المركبات والخيول وأدوات الزينة الخاصة بركائب الخديوي كما كانت الخيول بها لرعايتها وحمايتها .
 
- ومصلحة الركائب لم تكن تقتصر علي مركبات الخيول بل كانت تحتوي علي سيارات حديثة مثل الستر وين والفورد وغيرهما من السيارات العسكرية وقد كان المتحف عبارة عن عربات وإسطبلات خيول وحجرات خاصة بالإسعاف وسكن لمبيت سائقي العربات.
 
 - يحتوي متحف مركبات بولاق علي حوالي 78 عربة ملكية ذات قيمة تاريخية عالية، 22 نوعا منها عبارة عن هدايا من دول أوروبية لحكام سابقين ابتداء من عصر الخديوي إسماعيل وحتى عصر الملك فاروق .

- وأهم هذه العربات عربية الآلاي  ألكبري الخصوص والتي أهداها نابليون الثالث والملكة أوجيني للخديوي إسماعيل عند افتتاحه لقناة السويس عام 1869 م التي استخدمها الخديوي في زفافه والعربة الكوبية استخدمتها الملكة في أثناء افتتاح البرلمان وقد كانت تستخدم الركائب في عهد الملك فؤاد لنقل سفراء وقناصل الدول الأجنبية أما العربة نصف الآلاي كانت تستخدم لاستقبال الملوك الأجانب في عهد الملك فؤاد .

- أما فيما يخص عربة الآلاي فهي عربة مزدانة بألوان ومذهبة ويقوم القائمون عليها بالحركة بالكرابيج والعصوات والمشاعل فهي عبارة عن لوحة كبيرة ملونة .

-
يحتوي المتحف علي 7فتارين و20 دولابا من الخشب والزجاج لحفظ أنواع الملابس الخاصة بالتشريفات والاطقم الجلدية المختلفة ومستلزمات  من أدوات الزينة الخاصة بالخيل بالإضافة إلي تابلوهات ملونة بالزيت ومجموعة نادرة من رسومات هندسية تبين التركيبات الهيكلية أما تابلوهات  عرض الملابس فهي عبارة عن إطار كبير من الخشب يحوي داخله 8 نماذج أدمية من الجص بالحجم الطبيعي


متاحف الاسكندرية
----------------
  • متحف المجوهرات الملكية بالاسكندرية
- يقع متحف المجوهرات الملكية بزيزينيا بالإسكندرية ، يحتوي على نفائس المجوهرات والحلي التي ازدانت بها صدور أميرات الأسرة المصرية والتحف التي امتلأت بها قصورهم. 

-
وهو في الوقت ذاته من أجمل المتاحف وأروعها إذ انه يوجد بقصرالأميرة فاطمة الزهراء الذي يعد قطعة معمارية نادرة تمثل الطراز الأوروبي في القرن التاسع، وهى من أميرات الأسرة الملكة وهى ابنة السيدة زينب فهمي والأمير على حيدر وحفيدة محمد على باشا الكبير

-
وقد اشتهرت النبيلة فاطمة الزهراء باسم فاطمة حيدر وأصبح الحرفان الأولان منه FH على أماكن كثيرة فى القصر وعلى مقتنياتها  كعادة ملوك وأمراء الأسرة العلوية.

-
ولقد بدأت السيدة زينب هانم فهمي فى بناء القصر عام 1919 ثم أكملت فاطمة البناء والزخارف وتأثيثه عام 1923 م  .

-
وقد تم اختياره ليكون قصرا لمجوهرات أسرة محمد على ، ويوجد به العديد من اللوحات والزخارف والتماثيل النادرة وبه أيضا مجموعة من مجوهرات أسرة محمد على الثمينة النادرة

والقصر يتكون من جناحين:
الجناح الشرقي عبارة عن قاعتين وصالة يتصدرها تمثال صبى من البرونز عليه لوحة فنية من الزجاج الملون المعشق بالرصاص ومزين بصورة طبيعية. 
الجناح الغربى فيتكون من طابقين الأول به أربع قاعات والثانى أربع ، ويربط بين جناحى القصر بهو فى غاية الرقة كما تزخر به لوحات فنية تمثل عشرة أبواب من الزجاج الملون والمعشق عليها رسوم قصص لمشاهد تاريخية أوروبية الطراز وقصص أسطورية مثل روميو وجولييت هذا بالاضافة الى رسوم جدارية تمثل زواج صاحبة القصر، وقد زينت نوافذ القصر بلوحات فنية من الزجاج الملون وغطيت أرضيتها بأخشاب البلسندى والورد والجوز التركى.


محتويات المتحف : 
- محتويات هذا المتحف قديمة ويعود تاريخها إلى عام 1805 عندما تولى محمد على باشا عرش مصر ، وبعد قيام ثورة يوليو 1952 تم مصادرة تلك المجوهرات ووضعت بخزائن الادارة العامة للأموال المستردة إلى أن انشأ هذا المتحف الذى تعد مقتنياته قيمة مادية وفنية وتاريخية بالغة السمو.

-
ويضم المتحف 11 ألفاً و500 قطعة تخص ابناء الأسرة المالكة منها مجموعة الأمير محمد على توفيق التى تضم 12 ظرف فنجان من البلاتين والذهب وفيها 2753 فصا من الماس البرلنت والفلمنك وكيس نقود من الذهب المرصع بالماس بالاضافة الى ساعة جيب السلاطين العثمانيين و6 كاسات من الذهب مرصعة بـ 977 فصا من الماس     . 

-
ومن عصر الخديوى سعيد باشا نجد مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية هذا بالاضافة الى الأوسمة والقلائد المصرية والتركية والأجنبية وهى مرصعة بالمجوهرات والذهب الخالص وعملات أثرية قبطية ورومانية وفارسية وبيزنطية يبلغ عددها 4 آلاف قطعة  .

-
ومن أجمل مقتنيات المتحف علبة النشوق الذهبية المرصعة بالماس والخاصة بـ محمد على مؤسس الأسرة والشطرنج الخاص به وسيف التشريفة الخاص به وهو مصنوع من الصلب على شكل رأس ثعبان .

-
كما تزين المتحف مجموعة من الصور الملونة بالمينا فى أطر من الذهب للخديوى اسماعيل وزوجاته وكريماته وأولاده. 

-
أما مجموعة الملك فاروق فقد اتسمت بكثرة استخدام الماس فيها ، و تضم متعلقاته العصا المرشالية التى طالما استخدمها فى تنقلاته وهى مصنوعة من الأبنوس والذهب. هذا بالاضافة الى أظرف الفناجين وهى مرصعة بالماس والياقوت حيث يحتوى الفنجان الواحد على 229 ياقوتة و29 قطعة من الماس .

-
ويوجد قسم مخصص للهدايا المقدمة للملك فاروق ومنه طاقم للشاى من الذهب أهدته مجموعة من باشوات مصر لفاروق وفريدة يوم زفافهما ووقعوا بأسمائهما خلف الصينية وكذلك طبق من العقيق الخاص أهداه له قيصر روسيا. ولتميز مجموعة فاروق فقد خصص لها ثلاث قاعات فى المتحف.

-
ولعل أول مايلفت النظر قاعة الأميرات تاج الأميرة شويكار وهو من أضخم تيجان مجوهرات أسرة محمد على وأجملها فى حين تأتى قاعة الملكة فريدة فى المرتبة الثانية بعد قاعة زوجها الملك فاروق ومن مقتنياتها التاج المصنوع من الذهب والبلاتين والمرصع بعدد 1506 قطع من الألماس مع قرط من البلاتين والذهب مرصع بعد 136 قطعة من الماس بالاضافة الى مجموعة رائعة من الأقراط المرصعة بالماس والياقوت والزبرجد والزمرد وطقم كامل من المرجان.
  
-
أما مجموعة الاميرة فوزية شقيقة الملك فاروق فتضم محبساً من البلاتين عليه اسم الأميرة فوزية مرصع بالبرلنت وتوكة حزام مرصعة بأكثر من 240 قطعة من الماس.
 
-
ويضم المتحف معروضات أخرى منها ساعة ملكية مرصعة بالماس وتحفة فنية على شكل فيل مصنوعة من العاج المطعم بالماس والياقوت ،ومجموعة من دبابيس الصدر الذهبية والبلاتينية وقصعة من الذهب الخالص كانت تستخدم معها الملكة ناريمان منذ افتتاحها احد المشروعات

-
بالاضافة الى التحف المهداة من رؤساء بعض الدول الأوروبية منها صينية أوجينى الشهيرة التى أهديت للخديوى اسماعيل فى افتتاح قناة السويس يقدر ثمنها بأكثر من 15 مليون جنيه وهي من الذهب ومرصعة بالماس والياقوت والزمرد.
  

-
أما طبق العقيق الذى تتضمنه مجموعة الملك فاروق فهو تحفة تاريخية نادرة تحكى جزءا من تاريخ روسيا القيصرية ولا يعلم أحد كيف دخلت الى مصر ،وكذلك طاقم قهوة زنته نحو 25 كيلو فضة من النوع الفرنسى أهدته شركة القناة العالمية للوالى محمد سعيد باشا.
  • المتحف اليوناني الروماني بالاسكندرية
-افتتح المتحف اليوناني الروماني للآثار بالإسكندرية رسميا في 17 اكتوبر 1892 م ، و يعرض تشكيلة واسعة من الآثار التي عثر عليها في الإسكندرية وما حولها وهي في معظمها آثار من العصر البطلمي والعصر الروماني اللاحق له وتحديدا منذ نشأة الإسكندرية من القرن الثالث قبل الميلاد إلي القرن الثالث بعد الميلاد.

- يرجع تاريخ  معظم الآثار الموجودة في المتحف إلى الفترة من القرن الثالث ق.م إلى القرن الثالث الميلادي، وهي في معظمها آثار من العصر البطلمي  والعصر الروماني ،ولكن لعدم اتساع المتحف آنذاك لهذا العدد من الآثار.

- قررت بلدية الإسكندرية بناء متحف الإسكندرية الحالي القائم بشارع فؤاد وكان المبنى من تصميم ديتريش وستيون. افتتحه الخديوي عباس حلمي الثاني، وكان عدد قاعته حوالي 11 قاعة،  تعرض آثاره حاليا في 27 صالة ، بينما تظهر بعض القطع في الحديقة الصغيرة منفصلة كما تعرض في المتحف مقتنيات فرعونية أحضرت من القاهرة ومقتنيات مصرية أخرى أحضرت من الفيوم  تمثل لوحات موميات الفيوم  .
 
- المتحف مبني علي طراز المباني الإغريقيةالسائد في الإسكندرية القديمة، ويوجد في شارع فؤاد في المدينة


بعض مقتنيات المتحف:

- يضم المتحف بعض الآثار الفرعونية الهامة ويتميز المتحف بمجموعات نادرة من تماثيل التناجرا ، وهى تماثيل لسيدات تعكس نشاط المرأة في المجتمع السكندري ومجموعة من العملات التى ترجع إلى جميع العصور ، وعملات أثرية نادرة مثل عملة بيزنطية برونزية من عهد هيراكليوس (610 - 641م) سكت بالإسكندرية وتماثيل كبيرة منها العجل أبيس ، تمثال من الرخام لأوزوريس كانون على شكل إناء، وقد اتخذ غطاء الإناء شكل رأس الإله أوزوريس المصري ، وتمثال الراعي الصالح .
- ولوحة  تظهر تصويرا للملكة برنيكى الثانية  زوجة بطليموس الثالث تحمل الملكة فوق رأسها قيدوما (مقدمة مركب)  كرمز للقوة البحرية للعهد البطلمي  تحمل اللوحة توقيع الفنان الإغريقي سوفيلوس. 

-
ويضم المتحف بقايا رأس تمثال من رخام أبيض للاسكندر الأكبر على الأسلوب الإغريقي وقد كسرت الأنف والذقن،

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates