• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

كنيسة أبو سرجه

الأحد، يناير 01، 2012 التسميات:

كنيسة أبو سرجه
--------------
- كنيسة ابو سرجة بمصر القديمة بالقاهرة ،ترجع أهمية هذه الكنيسة في المقام الأول إلى وجود المغارة المقدسة بداخلها وهى المكان الذي اختبأت فيه العائلة المقدسة في رحلة الهروب من بطش الملك (هيردوس) ملك اليهود ، ولهذا يقصدها الزائرون من جميع الطوائف المسيحية .


- وتاريخ إنشاء الكنيسة يتزامن مع تاريخ إنشاء الكنيسة المعلقة واسمها الأصلي (سرجيوس وأخيس) وهما جنديان مشهوران استشهدا بسوريا في عهد الإمبراطور (مكسيمنانوس) دفاعا عن عقيدتهما المسيحية.


- ويوجد أسفل أرضية الجناح القبلي بصحن الكنيسة مجموعة من القبوات بها مدافن في الغالب كانت لدفن المطارنة وتعد مغارة العائلة المقدسة أسفل الهيكل الرئيسي جزء من بناء هذا الكنيسة .
 
- فهي على عمق عشرة أمتار تقريباً من مستوى سطح الأرض وهى نفسها كنيسة صغيرة يبلغ طولها ستة أمتار وعرضها مترين ونصف المتر تقريباً ، وبها صفان من الأعمدة الرخامية يقسمانها إلى 3 أقسام . 

- قد جرت عدة تغييرات بهذه الكنيسة في فترة وجيزة بعد بنائها ، فالمصادر المعاصرة تذكر انه تم استبدال السقف في فترة وجيزة بعد سنة 1166 ميلادية ، وبناء جزء من الحائط الشرقي في الهيكل الجنوبي ، وإعادة بناء أعمدة صحن الكنيسة وأعمدة القاعات التي تعلوها .


- ويرجع تاريخ الرسومات  الجدارية  للقديسين المرسومة على الأعمدة إلى القرن الثالث عشر الميلادي وكذلك حامل الأيقونات الخشبي ، رغم أن بعض اللوحات الخشبية المنحوتة به يرجع تاريخها إلى أقدم من هذا ، وفى القرن الثالث عشر تم إعادة رسم الهيكل القبلي ، وفى القرن الرابع عشر أو الخامس عشر الميلادي تم بناء قبة للهيكل البحري .


- ويُحتفل كل سنة بذكرى دخول المسيح عليه السلام إلى أرض مصر والذي يوافق اليوم الأول من شهر يونيو من كل عام .



0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates