• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

متحف المجوهرات الملكية

الجمعة، يناير 13، 2012 التسميات:

متحف المجوهرات الملكية بالاسكندرية
-------------------------------

- متحف المجوهرات الملكية  من أجمل المتاحف وأروعها إذ  انه  يوجد  بقصر الأميرة فاطمة  الزهراء الذي يعد قطعة معمارية نادرة  تمثل الطراز الأوروبي في القرن التاسع.
- يقع متحف المجوهرات الملكية بزيزينيا بالإسكندرية ، يحتوي على نفائس المجوهرات والحلي التي ازدانت بها صدور أميرات الأسرة المصرية والتحف التي امتلأت بها قصورهم.


- الأميرة فاطمة الزهراء هى من أميرات الأسرة الملكة ، وهى ابنة السيدة زينب فهمي والأمير على حيدر شناسى وحفيدة محمد على باشا الكبير     .


- وقد اشتهرت النبيلة فاطمة الزهراء باسم فاطمة حيدر ،وأصبح الحرفان الأولان منه FH على أماكن كثيرة في القصر وعلى مقتنياتها ، كعادة ملوك وأمراء الأسرة العلوية .

- ولقد بدأت السيدة زينب هانم فهمي في بناء القصر عام 1919 ميلادية ، ثم أكملت فاطمة البناء والزخارف وتأثيثه عام 1923 ميلادية

- وقد تم اختياره ليكون قصرا لمجوهرات أسرة محمد على  ، ويوجد به العديد من اللوحات والزخارف والتماثيل النادرة وبه أيضا مجموعة من مجوهرات أسرة محمد علـــــــى الثمينة النادرة

والقصر يتكون من جناحين
 الجناح الشرقي عبارة عن قاعتين وصالة يتصدرها تمثال صبى من البرونزعليه لوحة فنية من الزجاج الملون المعشق بالرصاص ومزين بصورة طبيعية.
أما الجناح الغربي فيتكون من طابقين الأول به أربع قاعات والثاني أربع ، ويربط بين جناحي القصر بهو في غاية الرقة كما تزخر به لوحات فنية تمثل عشرة أبواب من الزجاج الملون والمعشق عليها رسوم قصص لمشاهد تاريخية أوروبية الطراز وقصص أسطورية مثل روميو وجولييت هذا بالإضافة إلى رسوم جداريه تمثل زواج صاحبة القصر.

- وقد زينت نوافذ القصر بلوحات فنية من الزجاج الملون وغطيت أرضيتها بأخشاب البلسندى والورد والجوز التركي

محتويات المتحف
- محتويات هذا المتحف قديمة ويعود تاريخها إلى عام 1805 عندما تولى محمد على باشا عرش مصر، وبعد قيام ثورة يوليو 1952 تم مصادرة تلك المجوهرات ووضعت بخزائن الإدارة العامة للأموال المستردة إلى أن انشأ هذا المتحف الذي تعد مقتنياته قيمة مادية وفنية وتاريخية بالغة السمو.


- ويضم المتحف 11 ألفاً و500 قطعة تخص أبناء الأسرة المالكة منها :
 مجموعة الوالي محمد سعيد باشا: ومن مقتنياته  طاقم قهوة زنته نحو 25 كيلو فضة من النوع الفرنسي أهدته له شركة القناة العالمية

مجموعة الأمير محمد على: توفيق التي تضم 12 ظرف فنجان من البلاتين والذهب وفيها 2753 فصا من الماس البرلنت والفلمنكي وكيس نقود من الذهب المرصع بالماس بالإضافة إلى ساعة جيب السلاطين العثمانيين و6 كاس من الذهب مرصعة بـ 977 فصا من الماس .


مجموعة الخديوي سعيد باشا: التي تضم مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية هذا بالإضافة إلى الأوسمة والقلائد المصرية والتركية والأجنبية وهى مرصعة بالمجوهرات والذهب الخالص وعملات أثرية قبطية ورومانية وفارسية وبيزنطية يبلغ عددها 4 آلاف قطعة.


مجموعة الخديوي اسماعيل : كما تزين المتحف مجموعة من الصور الملونة بالمينا في أطر من الذهب للخديوي إسماعيل وزوجاته وكريماته وأولاده. 
بالإضافة إلى التحف المهداة من رؤساء بعض الدول الأوروبية منها صينية أوجيني الشهيرة التي أهديت للخديوي إسماعيل في افتتاح قناة السويس يقدر ثمنها بأكثر من 15 مليون جنيه وهي من الذهب ومرصعة بالماس والياقوت والزمرد.


مجموعة الملك فاروق : اتسمت بكثرة استخدام الماس فيها وتضم متعلقاته العصا المارشالية التي طالما استخدمها في تنقلاته وهى مصنوعةمن الأبنوس والذهب، هذا بالإضافة إلى أظرف الفناجين وهى مرصعة بالماس والياقوت حيث يحتوى الفنجان الواحد على 229 ياقوتة و29 قطعة من الماس.
ومن أجمل مقتنيات المتحف علبة النشوق الذهبية المرصعة بالماس والخاصة بـ محمد على مؤسس الأسرة والشطرنج الخاص به وسيف التشريفات الخاص به وهو مصنوع من الصلب على شكل رأس ثعبان .

ويوجد قسم مخصص للهدايا: المقدمة للملك فاروق ومنه طاقم للشاي من الذهب أهدته مجموعة من باشاوات مصر لفاروق وفريدة يوم زفافهما ووقعوا بأسمائهما خلف الصينية.
وكذلك طبق من العقيق الخاص أهداه له قيصر روسيا. ولتميز مجموعة فاروق فقد خصص لها ثلاث قاعات في المتحف.

 مجموعةالأميرة شويكار:ومن مقتنياتها تاج وهو من أضخم تيجان مجوهرات أسرة محمد على وأجملها .


مجموعة الملكة  فريدة : ومن مقتنياتها التاج المصنوع من الذهب والبلاتين والمرصع بعدد 1506 قطع من الألماس مع قرط من البلاتين والذهب مرصع بعد 136 قطعة من الماس بالإضافة إلى مجموعةرائعةمن الأقراط المرصعة بالماس والياقوت والزمرد وطقم كامل من المرجان.

 مجموعة الأميرة فوزية شقيقة الملك فاروق فتضم محبساً من البلاتين عليه اسم الأميرة فوزية مرصع بالبرلنت وتوكة حزام مرصعة بأكثر من 240 قطعة من الماس.


مجموعة الملكة ناريمان زوجة الملك فاروق ومن مقتنياتها دبابيس الصدر الذهبية والبلاتينية وقصعة من الذهب الخالص  
*هذا ويضم المتحف معروضات أخرى منها ساعة ملكية مرصعة بالماس وتحفة فنية على شكل فيل مصنوعة من العاج المطعم بالماس والياقوت.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates