• تحوي متاحف مصرالعديد من الآثار من جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث، وتصور حضارة مصر وثقافتها وفنونها وصناعاتها خلال هذه العصور،تشهد على عظمة الفنان و الإنسان المصري .
  • للقاهرة سحرها وجلالها الذي يشيع في الإنسان فخره بهذا التراث العريق،تحتضن القاهرة الأهرامات الثلاثة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، والتي أثبتت التفوق الهائل للقدماء المصريين في فن العمارة وعلوم الهندسة والطب والتحنيط وغيرها
  •    تزخر مصر بكثير من مقومات السياحة الدينية والتي  تجعلها فريدة من نوعها تتحدي الزمان في شموخها وعظمتها،والتي  تشمل المواقع ذات الأهمية الدينية في الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية
  •  أبدع الإنسان المصرى وقدم حضارةعريقة سبقت حضارات شعوب العالم حضارة ،حضارة رائدة فى ابتكاراتها وعمائرها وفنونها، حيث أذهلت العالم والعلماء بفكرها وعلمها.
  • وهب الله سبحانه وتعالي سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال بكل أنواعهاوألوانها..شواطئها بانوراما تتعانق فيهاالمناظرالطبيعيةالخلاّبة..وسيناءهي الأرض المقدسة بكونها معبرا لأنبياءالله عز وجل..وتعدسيناءكنز سياحي ثمين تم اكتشاف جزءمنه فانبهر بهاالعالم

المعالم الاثرية السياحية في الاسكندرية

الاثنين، يناير 02، 2012 التسميات:
المعالم الاثرية السياحية في الاسكندرية
--------------------------------

- الإسكندرية مدينة السحر والجمال ،عروس البحر الأبيض المتوسط يمتد تاريخها لأكثرمن خمسة آلاف سنة،وكانت تسمي في ذلك الوقت مدينة راكودة وأمامها جزيرة فرعون (فاروس) .
-يرجع اسم مدينة الإسكندرية عندما دخل الإسكندرالأكبرمصرعام 332 ق.م، والذي استقبله أبناء مصر بالترحيب الشديد أملا في خلاصهم من الحكم الفارسي المتعسف .
- وأثناءزيارته لمعبد الإله أمون اله مصرفي ذلك الوقت حسب معتقدات المصريين القدماء  ، فذهب إلي المعبد في واحة سيوه، وفي طريقه مرعلي مدينة راكودة فأعجب بها وقررأن يبني مكانها مدينة تحمل اسمه هي مدينة الإسكندرية وعهد ببنائها إلى المهندس " دينوقراطيس " والذي قام بتشييدها وتخطيطهاعلى نمط المدن اليونانية ، ونسقها بحيث تتعامد الشوارع الأفقية على الشوارع الرأسية .
-وبذلك تم تغير اسم مدينة راكودة إلي مدينة الإسكندرية وقد شرع في بنائها عام 331 ق.م

-وسرعان ما أصبحت الإسكندرية مركزا ثقافيا وسياسيا و اقتصاديا ، وقد اكتسبت المدينة هذه الشهرة من جامعتها العريقة ومجمعها العلمي " الموسيون " ومكتبتها التي تعد أول معهدأبحاث

 حقيقي في التاريخ و منارتها التي أصبحت أحد عجائب الدنياالسبع

 في العالم  القديم.

- فقد أخذ علماء الإسكندرية في الكشف عن طبيعة الكون و توصلوا إلى فهم الكثير من القوى الطبيعية،و درسوا الفيزياء و الفلك و الجغرافيا و الهندسة و الرياضيات و التاريخ الطبيعي و الطب و الفلسفة و الأدب. 


-ومن بين هؤلاء العلماء إقليدس عالم الهندسة الذي تتلمذ على يديه أعظم الرياضيين مثل أرشميدس  و أبوللو نبوس و هيرو فبلوس في علم الطب و التشريح ،و إراسيستراتوس في علم الجراحة، و جالينوس في الصيدلة و إريستاكوس في علم الفلك و إراتوستينس في علم الجغرافيا و كاليماخوس و ثيوكريتوس في الشعر و الأدب فيلون و أفلاطون في الفلسفة و عشرات غيرهم أثروا الفكر الإنساني بالعالم القديم.

- وتزخرالإسكندرية بكثير من الآثار من مختلف العصورالتي مرت بها ،وهي العصر البطلمي ، العصرالروماني ،العصر البيزنطي ، العصر الإسلامي ، وأخيرا العصر الحديث.

- وظلت الإسكندرية عاصمة لمصر إبان عهود الإغريق و الرومان والبيزنطيين حتى دخلها العرب في عام 642م ،وانتقلت العاصمة منها لمدينة الفسطاط التي أسسها عمرو بن العاص عام 21هـ–641م . وكانت الأسكندرية مسرحا لقصة الحب الشهيرة بين "كليوباترا ومارك انطونيو" ، كما كانت مركزاً للعلم والمعرفة في العالم القديم 
متاحف الاسكندرية

الاثار الاسلامية


0 التعليقات:

إرسال تعليق

تابعنا علي

 
دليل مصر السياحي © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates